تساهم النباتات الحيوية الخشبية المتواجدة وسط الأماكن الطبيعية الزراعية أو المساحات الكبرى في الزيادة في التنوع البيولوجي بشكل كبير. فالعديد من الأنواع النادرة مثل الفراشات والخنافس والزواحف، وبعض أنواع الطيور مثل صرد أحمر الظهر، وبعض الثدييات مثل الخفافيش، تحتاج للنباتات الخشبية كموقع آمن ملائم لنموها وكمكان جيد للصيد. وتعتبر ثمار الشجيرات موارد غذائية أساسية تكتسي أهمية بالغة. وتمثل الحشائش والأعشاب المتواجدة على حافة النباتات الخشبية والأشجار المتشابكة موطنا للعديد من الحشرات التي توفر بدورها الغذاء لأنواع أخرى من الحيوانات. وبهذه الطريقة، تعتبر النباتات الخشبية الحيوية الصغرى مصدر أعداد كبيرة من الكائنات.