يبدو للوهلة الأولى أن التنقيب على المواد الخام على نطاق واسع يدمر الطبيعة ويؤثر سلبا على التنوع البيولوجي. لكن بالرغم من ذلك، فإن المحاجر ومناجم الحصى توفر في الواقع موائل هامة للنباتات والحيوانات التي تتعرض للتهجير بسبب التطور الذي تعرفه مناطق أخرى. وقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية بأن المحاجر ومناجم الحصى وغيرها من المناجم المفتوحة يمكن أن تكون لها قيمة كبرى لحماية البيئة، ذلك أنها توفر موائل آمنة للأنواع النادرة والمحمية.
 
اقرأ المزيد عن الحياة النموذجية في المحجر 

قبل بدء عمليات الاستخراج المنجمي في موقع ما، تجري إسمنت هايدلبرغ تقييما للتأثيرات على البيئية، ويتمثل جزء هام من هذا التقييم في الحوار مع مختلف الأطراف الفاعلة مثل السلطات البيئية ومنظمات الحفاظ على الطبيعة والمجتمعات المحلية.

خلال فترة الاستخراج، تشجع إسمنت هايدلبرغ جميع أشكال تعزيز التنوع البيولوجي. ومن خلال الإجراءات الملائمة لتدبير التنوع البيولوجي (مثل مخططات تدبير التنوع البيولوجي)، وعمليات الاستخراج المخططة جيدا التي تخلق ديناميكية في الموقع وتتخذ في اعتبارها موسم التوالد، ومن خلال الدورات التكوينية التي يستفيد منها مستخدمو المحجر ، تثبت إسمنت هايدلبرغ أن أنشطة الاستخراج الحديثة وتعزيز التنوع البيولوجي يمكن أن يكونا أمرين متلازمين. 
 
إن إسمنت هايدلبرغ تعتبر أول شركة في قطاع مواد البناء قامت بتنفيذ المبادئ التوجيهية لتعزيز التنوع البيولوجي في محاجرها من خلال اعتماد معايير منسجمة لإعادة التأهيل وإعادة التشكيل الطبيعي. وتتم مناقشة جميع أشكال الاستخدام اللاحق مع الأطراف الفاعلة مثل إنشاء المحميات الطبيعية، والأراضي الزراعية، والغابات، والحدائق الترفيهية المحلية، والحفاظ على التنوع البيولوجي المحلي أو ضمان زيادته. إن إرشادات التنوع البيولوجي في إسمنت هايدلبرغ تكتسي طابعا إلزاميا بالنسبة لعملياتنا في أوربا. وتعتبر النسخة المعدلة بمثابة وثيقة توجيهية لعملياتنا في آسيا.