وفقا لدراسة القرب التي أجريت سنة 2013 من قبل جمعية الطيور العالمية على 425 موقعا منجميا لإسمنت هايدلبرغ في 20 بلدا في كل من أوربا وآسيا الوسطى، تم تحديد أزيد من 153 موقعا بها 1 كلم من ناتورا 2000، والمناطق الهامة للطيور، والمنطقة الدولية المحمية أو المنطقة الوطنية المحمية. 
على المستوى الدولي، تقع 28٪ من محاجر الحجر الجيري و 22٪ من محاجر الحصى التي تديرها إسمنت هايدلبرغ في أو بالقرب من المناطق المخصصة لقيمتها العالية فيما يخص التنوع البيولوجي.
ولإدماج خصائص التنوع البيولوجي لكل موقع في تدبير المحجر ، وضعت إسمنت هايدلبرغ مفهوم مخططات تدبير التنوع البيولوجي سنة 2009. بالإضافة إلى ذلك، أنشأت الشركة أيضا مجموعة من المؤشرات الخاصة بها لمساعدة مديري المحاجر على تقدير ومراقبة التنوع البيولوجي قبل وخلال وبعد فترات الاستخراج.